Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ وَعَلَى ٱلَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ ٱلْبَقَرِ وَٱلْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَآ إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوِ ٱلْحَوَايَآ أَوْ مَا ٱخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ذٰلِكَ جَزَيْنَٰهُم بِبَغْيِهِمْ وِإِنَّا لَصَٰدِقُونَ }

{ وَعَلَى ٱلَّذِينَ هَادُواْ } أي اليهود { حَرَّمْنَا كُلَّ ذِى ظُفُرٍ } وهو ما لم تفرّق أصابعه كالإبل والنعام { وَمِنَ ٱلْبَقَرِ وَٱلْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا } الثروب وشحم الكلى { إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا } أي ما علق بها منه { أَوْ } حملته { ٱلْحَوَايَا } الأمعاء. جمع (حاوياء) أو (حاوية) { أَوْ مَا ٱخْتَلَطَ بِعَظْمٍ } منه وهو شحم الأليَة فإنه أحل لهم { ذٰلِكَ } التحريم { جَزَيْنَٰهُم } به { بِبَغْيِهِمْ } بسبب ظلمهم بما سبق في سورة (النساء)[ 155:4 - 160 ] { وِإِنَّا لَصَٰدِقُونَ } في أخبارنا ومواعيدنا.