Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ وَمِنْهُمْ مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حَتَّىٰ إِذَا خَرَجُواْ مِنْ عِندِكَ قَالُواْ لِلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ مَاذَا قَالَ آنِفاً أُوْلَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ طَبَعَ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ وَٱتَّبَعُوۤاْ أَهْوَآءَهُمْ }

{ وَمِنْهُمُ } أي الكفار { مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ } في خطبة الجمعة وهم المنافقون { حَتَّىٰ إِذَا خَرَجُواْ مِنْ عِندِكَ قَالُواْ لِلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ } لعلماء الصحابة منهم ابن مسعود وابن عباس استهزاء وسخرية { مَاذَا قَالَ ءَانِفاً } بالمدّ والقصر، أي الساعة، أي لا نرجع إليه { أُولَٰئِكَ ٱلَّذِينَ طَبَعَ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ } بالكفر { وَٱتَّبَعُواْ أَهْوَاءَهُمْ } في النفاق.