Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ تَكَادُ ٱلسَّمَٰوَٰتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ وَٱلْمَلاَئِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي ٱلأَرْضِ أَلاَ إِنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ }

{ تَكَادُ } بالتاء والياء { ٱلسَّمَٰوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ } بالنون، وفي قراءة بالتاء والتشديد { مِن فَوْقِهِنَّ } أي تنشق كل واحدة فوق التي تليها من عظمة الله تعالى { وَٱلْمَلَٰئِكَةُ يُسَبّحُونَ بِحَمْدِ رَبّهِمْ } أي ملابسين للحمد { وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِى ٱلأَرْضِ } من المؤمنين { أَلاَ إِنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلْغَفُورُ } لأوليائه { ٱلرَّحِيمُ } بهم.