Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ إِنَّمَا ٱلتَّوْبَةُ عَلَى ٱللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ ٱلسُّوۤءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَـٰئِكَ يَتُوبُ ٱللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً }

{ إِنَّمَا ٱلتَّوْبَةُ عَلَى ٱللَّهِ } أي التي كتب على نفسه قبولها بفضله { لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ ٱلسُّوءَ } المعصية { بِجَهَالَةٍ } حال أي جاهلين إذ عصوا ربهم { ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن } زمن { قَرِيب } قبل أن يغرغروا { فَأُوْلَئِكَ يَتُوبُ ٱللَّهُ عَلَيْهِمْ } يقبل توبتهم { وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيماً } بخلقه { حَكِيماً } في صنعه بهم.