Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلاَ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُواْ ٱلْحَقَّ وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْكَبِيرُ }

{ وَلاَ تَنفَعُ ٱلشَّفَٰعَةُ عِندَهُ } تعالى ردّاً لقولهم إن آلهتهم تشفع عنده { إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ } بفتح الهمزة وضمها { لَهُ } فيها { حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ } بالبناء للفاعل والمفعول { عَن قُلُوبِهِمْ } كشف عنها الفزع بالإِذن فيها؟ { قَالُواْ } قال بعضهم لبعض استبشاراً { مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ } فيها { قَالُواْ } القول { ٱلْحَقَّ } أي قد أذن فيها { وَهُوَ ٱلْعَلِىُّ } فوق خلقه بالقهر { ٱلْكَبِيرُ } العظيم.