Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ ٱدْعُوهُمْ لآبَآئِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ ٱللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوۤاْ آبَاءَهُمْ فَإِخوَانُكُمْ فِي ٱلدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَآ أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَـٰكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }

{ ٱدْعُوهُمْ لأَبَآئِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ } أعدل { عِندَ ٱللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُواْ ءَابَآءَهُمْ فَإِخوَانُكُمْ فِى ٱلدِّينِ وَمَوٰلِيكُمْ } بنو عمكم { وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ } في ذلك { وَلَٰكِن } في { مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ } فيه وهو بعد النهي { وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُوراً } لما كان من قولكم قبل النهي { رَّحِيماً } بكم في ذلك.