Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ مَثَلُ ٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ مِن دُونِ ٱللَّهِ أَوْلِيَآءَ كَمَثَلِ ٱلْعَنكَبُوتِ ٱتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ ٱلْبُيُوتِ لَبَيْتُ ٱلْعَنكَبُوتِ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ }

{ مَثَلُ ٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ مِن دُونِ ٱللَّهِ أَوْلِيَاءَ } أي أصناماً يرجون نفعها { كَمَثَلِ ٱلْعَنكَبُوتِ ٱتَّخَذَتْ بَيْتاً } لنفسها تأوي إليه { وَإِنَّ أَوْهَنَ } أضعف { ٱلْبُيُوتِ لَبَيْتُ ٱلْعَنكَبُوتِ } لا يدفع عنها حرًّا ولا برداً كذلك الأصنام لا تنفع عابديها { لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ } ذلك ما عبدوها.