Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَىٰ فَبَغَىٰ عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ ٱلْكُنُوزِ مَآ إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِٱلْعُصْبَةِ أُوْلِي ٱلْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لاَ تَفْرَحْ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُحِبُّ ٱلْفَرِحِينَ }

{ إِنَّ قَٰرُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَىٰ } ابن عمه وابن خالته وآمن به { فَبَغَىٰ عَلَيْهِمْ } بالكبر والعلوّ وكثرة المال { وَءَاتَيْنَٰهُ مِنَ ٱكُنُوزِ مَآ إِنَّ مَفَاتِحُهُ لَتَنُوَأُ } تثقل { بِٱلْعُصْبَةِ } الجماعة { أُوْلِى } أصحاب { ٱلْقُوَّةِ } أي تثقلهم فالباء للتعدية. وعددهم: قيل سبعون وقيل أربعون وقيل عشرة وقيل غير ذلك، واذكر { إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ } المؤمنون من بني إسرائيل { لاَ تَفْرَحْ } بكثرة المال فَرَحَ بَطَرٍ { إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُحِبُّ ٱلْفَرِحِينَ } بذلك.