Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ فَلَمَّآ أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِىءِ ٱلْوَادِي ٱلأَيْمَنِ فِي ٱلْبُقْعَةِ ٱلْمُبَارَكَةِ مِنَ ٱلشَّجَرَةِ أَن يٰمُوسَىٰ إِنِّيۤ أَنَا ٱللَّهُ رَبُّ ٱلْعَالَمِينَ }

{ فَلَمَّا أَتَٰهَا نُودِىَ مِن شٰطِىءِ } جانب { ٱلْوَادِ ٱلأَيْمَٰنِ } لموسى { فِى ٱلْبُقْعَةِ ٱلْمُبَٰرَكَةِ } بسماعه كلام الله فيها { مِنَ ٱلشَّجَرَةِ } بدل من شاطىء بإعادة الجار لنباتها فيه وهي شجرة (عُنَّاب) أو (عُلَّيق) أو (عوسج) { أن } مفسرة لا مخففة { يٰمُوسَىٰ إِنِّى أَنَا ٱللَّهُ رَبُّ ٱلْعَٰلَمِينَ }.