Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ حَتَّىٰ إِذَآ أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ ٱلنَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يٰأَيُّهَا ٱلنَّمْلُ ٱدْخُلُواْ مَسَاكِنَكُمْ لاَ يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ }

{ حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِي ٱلنَّمْلِ } هو بالطائف أو بالشام، نمله صغار أو كبار { قَالَتْ نَمْلَةٌ } هي ملكة النمل وقد رأت جند سليمان { يَٰأَيُّهَا ٱلنَّمْلُ ٱدْخُلُواْ مَسَٰكِنَكُمْ لاَ يَحْطِمَنَّكُمْ } يكسرنكم { سُلَيْمَٰنُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ } نزل النمل منزلة العقلاء في الخطاب بخطابهم.