Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ ٱللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي ٱلأَرْضِ وَٱلْفُلْكَ تَجْرِي فِي ٱلْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ ٱلسَّمَآءَ أَن تَقَعَ عَلَى ٱلأَرْضِ إِلاَّ بِإِذْنِهِ إِنَّ ٱللَّهَ بِٱلنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ }

{ أَلَمْ تَرَ } تعلم { أَنَّ ٱللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِى ٱلأَرْضِ } من البهائم { وَٱلْفُلْكِ } السُّفن { تَجْرِى فِى ٱلْبَحْرِ } للركوب والحمل { بِأَمْرِهِ } بإذنه { وَيُمْسِكُ ٱلسَّمَاء } من { أن } أو لئلا { تَقَعَ عَلَى ٱلأَرْضِ إِلاَّ بِإِذْنِهِ } فتهلكوا { إِنَّ ٱللَّهَ بِٱلنَّاسِ لَرءُوفٌ رَّحِيمٌ } في التسخير والإِمساك.