Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ لاَ إِكْرَاهَ فِي ٱلدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ ٱلرُّشْدُ مِنَ ٱلْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِٱلطَّاغُوتِ وَيْؤْمِن بِٱللَّهِ فَقَدِ ٱسْتَمْسَكَ بِٱلْعُرْوَةِ ٱلْوُثْقَىٰ لاَ ٱنفِصَامَ لَهَا وَٱللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }

{ لآ إِكْرَاهَ فِى ٱلدِّينِ } على الدخول فيه { قَد تَّبَيَّنَ ٱلرُّشْدُ مِنَ ٱلْغَيِّ } أي ظهر بالآيات البينات أن الإيمان رشد والكفر غيّ نزلت فيمن كان له من الأنصار أولاد أراد أن يكرههم على الإسلام { فَمَنْ يَكْفُرْ بِٱلطَّٰغُوتِ } الشيطان أو الأصنام وهو يُطْلَق على المفرد والجمع { وَيُؤْمِن بِٱللَّهِ فَقَدِ ٱسْتَمْسَكَ } تمسك { بِٱلْعُرْوَةِ ٱلْوُثْقَىٰ } بالعقد المحكم { لاَ ٱنفِصَامَ } انقطاع { لَهَا وَٱللَّهُ سَمِيعٌ } لما يقال { عَلِيمٌ } بما يفعل.