Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَٱتَّقُواْ ٱلنَّارَ ٱلَّتِي وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ وَٱلْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَٰفِرِينَ }

{ فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ } ما ذُكِرَ لعجزكم { وَلَن تَفْعَلُواْ } ذلك أبداً لظهور إعجازه اعتراض - { فَٱتَّقُواْ } بالإيمان بالله وأنه ليس من كلام البشر { ٱلنَّارَ ٱلَّتِى وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ } الكفار { وَٱلْحِجَارَةُ } كأصنامهم منها يعني أنها مفرطة الحرارة تتَّقد بما ذكر لا كَنارِ الدنيا تتَّقد بالحطب ونحوه. { أُعِدَّتْ } هُيِّئَتْ { لِلْكَٰفِرِينَ } يعذبون بها، جملة مستأنفة أو حال لازمة.