Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ فَٱنْطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلاَماً فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْساً زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُّكْراً }

{ فَٱنطَلَقَا } بعد خروجهما من السفينة يمشيان { حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلاَمًا } لم يبلغ الحنث يلعب مع الصبيان أحسنهم وجهاً { فَقَتَلَهُ } الخضر بأن ذبحه بالسكين مضطجعاً أو اقتلع رأسه بيده أو ضرب رأسه بالجدار أقوال وأتى هنا بالفاء العاطفة لأن القتل عقب اللقاء. وجواب إذا { قَالَ } له موسى { أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّة } بتشديد الياء بلا ألف أي طاهرة لم تبلغ حدّ التكليف وفي قراءة «زاكية» { بِغَيْرِ نَفْسٍ } أي لم تقتل نفساً { لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُّكْراً } بسكون الكاف وضمها أي منكراً.