Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ وَٱللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ ٱلْعُمُرِ لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئاً إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ }

{ وَٱللَّهُ خَلَقَكُمْ } ولم تكونوا شيئاً { ثُمَّ يَتَوَفَّٰكُمْ } عند انقضاء آجالكم { وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ ٱلْعُمُرِ } أي أخسّه من الهرم والخرف { لِكَيْلاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا } قال عكرمة من قرأ القرآن لم يصر بهذه الحالة { إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ } بتدبير خلقه { قَدِيرٌ } على ما يريده.