Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ مَّثَلُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ ٱشْتَدَّتْ بِهِ ٱلرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَّ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُواْ عَلَىٰ شَيْءٍ ذٰلِكَ هُوَ ٱلضَّلاَلُ ٱلْبَعِيدُ }

{ مَثَلُ } صفة { ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ } مبتدأ ويبدل منه { أَعْمَٰلَهُمْ } الصالحة كصلة وصدقة في عدم الانتفاع بها { كَرَمَادٍ ٱشْتَدَّتْ بِهِ ٱلرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ } شديد هبوب الريح فجعلته هباء منثوراً لا يُقْدَرُ عليه والجار والمجرور خبر المبتدأ { لاَّ يَقْدِرُونَ } أي الكفار { مِمَّا كَسَبُواْ } عَمِلُوا في الدنيا { عَلَىٰ شَىْءٍ } أي لا يجدون له ثواباً لعدم شرطه { ذٰلِكَ هُوَ ٱلضَّلاَلُ } الهلاك { ٱلْبَعِيدُ }.