Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلِلَّهِ غَيْبُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ ٱلأَمْرُ كُلُّهُ فَٱعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }

{ وَللَّهِ غَيْبُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ } أي علم ما غاب فيهما { وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ } بالبناء للفاعل: يعود، وللمفعول (يُرَدُّ) { ٱلأَمْرُ كُلُّهُ } فينتقم ممن عصى { فَٱعْبُدْهُ } وحِّده { وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ } ثق به فإنه كافيك { وَمَا رَبُّكَ بِغَٰفِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ } وإنما يؤخرهم لوقتهم. وفي قراءة (يعملون) بالتحتانية.