Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العظيم/ ابن كثير (ت 774 هـ) مصنف و مدقق


{ نۤ وَٱلْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ } * { مَآ أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ } * { وَإِنَّ لَكَ لأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ } * { وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ } * { فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ } * { بِأَييِّكُمُ ٱلْمَفْتُونُ } * { إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِٱلْمُهْتَدِينَ }

قد تقدم الكلام على حروف الهجاء في أول سورة البقرة، وأن قوله تعالى { نۤ } كقوله { صۤ } ، { قۤ } ونحو ذلك من الحروف المقطعة في أوائل السور، وتحرير القول في ذلك بما أغنى عن إعادته ههنا، وقيل المراد بقوله { نۤ } حوت عظيم على تيار الماء العظيم المحيط، وهو حامل للأرضين السبع كما قال الإمام أبو جعفر بن جرير حدثنا ابن بشار، حدثنا يحيى، حدثنا سفيان، هو الثوري، حدثنا سليمان، هو الأعمش، عن أبي ظبيان عن ابن عباس قال أول ما خلق الله القلم قال اكتب، قال وماذا أكتب؟ قال اكتب القدر، فجرى بما يكون من ذلك اليوم إلى قيام الساعة، ثم خلق النون، ورفع بخار الماء، ففتقت منه السماء، وبسطت الأرض على ظهر النون، فاضطرب النون، فمادت الأرض، فأثبتت بالجبال فإنها لتفخر على الأرض، وكذا رواه ابن أبي حاتم عن أحمد بن سنان عن أبي معاوية عن الأعمش به، وهكذا رواه شعبة ومحمد بن فضيل ووكيع عن الأعمش به. وزاد شعبة في روايته ثم قرأ { نۤ وَٱلْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ }. وقد رواه شريك عن الأعمش عن أبي ظبيان أو مجاهد عن ابن عباس، فذكر نحوه، ورواه معمر عن الأعمش أن ابن عباس قال، فذكره، ثم قرأ { نۤ وَٱلْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ } ثم قال ابن جرير حدثنا ابن حميد، حدثنا جرير عن عطاء عن أبي الضحى عن ابن عباس قال إن أول شيء خلق ربي عزّ وجلّ القلم، ثم قال له اكتب، فكتب ما هو كائن إلى أن تقوم الساعة، ثم خلق النون فوق الماء، ثم كبس الأرض عليه. وقد روى الطبراني ذلك مرفوعاً، فقال حدثنا أبو حبيب زيد بن المهتدي المرودي، حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني، حدثنا مؤمل بن إسماعيل، حدثنا حماد بن زيد عن عطاء بن السائب عن أبي الضحى مسلم بن صبيح عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن أول ما خلق الله القلم والحوت، فقال للقلم اكتب، قال ما أكتب؟ قال كل شيء كائن إلى يوم القيامة " ثم قرأ { نۤ وَٱلْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ } فالنون الحوت، والقلم القلم. حديث آخر في ذلك، رواه ابن عساكر عن أبي عبد الله مولى بني أمية عن أبي صالح عن أبي هريرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن أول شيء خلقه الله القلم، ثم خلق النون، وهي الدواة، ثم قال له اكتب، قال وما أكتب؟ قال اكتب ما يكون ــــ أو ما هو كائن ــــ من عمل أو رزق أو أثر أو أجل، فكتب ذلك إلى يوم القيامة، فذلك قوله { نۤ وَٱلْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ } ثم ختم على القلم، فلم يتكلم إلى يوم القيامة، ثم خلق العقل، وقال وعزتي لأكملنك فيمن أحببت، ولأنقصنك ممن أبغضت "

السابقالتالي
2 3 4 5 6