Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العظيم/ ابن كثير (ت 774 هـ) مصنف و مدقق


{ وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاً شَيَٰطِينَ ٱلإِنْسِ وَٱلْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ ٱلْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَآءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ } * { وَلِتَصْغَىۤ إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ ٱلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِٱلآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُواْ مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ }

يقول تعالى وكما جعلنا لك يا محمد أعداء يخالفونك ويعادونك ويعاندونك، جعلنا لكل نبي من قبلك أيضاً أعداء، فلا يحزنك ذلك كما قال تعالىوَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ فَصَبَرُواْ عَلَىٰ مَا كُذِّبُواْ وَأُوذُواْ } الأنعام 34 الآية، وقال تعالىمَّا يُقَالُ لَكَ إِلاَّ مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ } فصلت 43 وقال تعالىوَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِّنَ ٱلْمُجْرِمِينَ } الفرقان 31 الآية، وقال ورقة بن نوفل لرسول الله صلى الله عليه وسلم إنه لم يأت أحد بمثل ما جئت به، إلا عودي، وقوله { شَيَـٰطِينَ ٱلإِنْسِ وَٱلْجِنِّ } بدل من { عَدُوًّا } أي لهم أعداء من { شياطين الإنس والجن } ، والشيطان كل من خرج عن نظيره بالشر، ولا يعادي الرسل إلا الشياطين من هؤلاء وهؤلاء، قبحهم الله ولعنهم، قال عبد الرزاق حدثنا معمر، عن قتادة، في قوله { شَيَـٰطِينَ ٱلإِنْسِ وَٱلْجِنِّ } قال من الجن شياطين، ومن الإنس شياطين، يوحي بعضهم إلى بعض، قال قتادة وبلغني أن أبا ذر، كان يوماً يصلي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم " تعوذ يا أبا ذر من شياطين الإنس والجن " فقال أو إن من الإنس شياطين؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نعم " وهذا منقطع بين قتادة وأبي ذر. وقد روي من وجه آخر، عن أبي ذر رضي الله عنه، قال ابن جرير حدثنا المثنى، حدثنا أبو صالح، حدثني معاوية بن صالح، عن أبي عبد الله محمد بن أيوب، وغيره من المشيخة، عن ابن عائذ، عن أبي ذر، قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في مجلس، قد أطال فيه الجلوس، قال، فقال " يا أبا ذر هل صليت؟ " قلت لا، يا رسول الله، قال " قم فاركع ركعتين " قال ثم جئت فجلست إليه، فقال " يا أبا ذر هل تعوذت بالله من شياطين الإنس والجن " قال قلت لا يا رسول الله، وهل للإنس من شياطين؟ قال " نعم، هم شر من شياطين الجن " وهذا أيضاً فيه انقطاع، وروي متصلاً. كما قال الإمام أحمد حدثنا وكيع، حدثنا المسعودي، أنبأني أبو عمر الدمشقي، عن عبيد بن الخشخاش، عن أبي ذر، قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد، فجلست، فقال " يا أبا ذر هل صليت؟ " قلت لا، قال " قم فصلِّ " قال فقمت فصليت ثم جلست، فقال " يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الإنس والجن " قال قلت يا رسول الله وللإنس شياطين؟ قال

2 3