Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلِكُلٍّ دَرَجَٰتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ وَمَا رَبُّكَ بِغَٰفِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ }

قوله تعالى: { وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ } أي من الجن والإنس كما قال في آية أخرى:أُوْلَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ ٱلْقَوْلُ فِيۤ أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِمْ مِّنَ ٱلْجِنِّ وَٱلإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُواْ خَاسِرِينَ } [الأحقاف:18] ثم قال:وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ } [الأحقاف: 19]. وفي هذا ما يدل على أن المطيع من الجن في الجنة، والعاصي منهم في النار كالإنس سواء. وهو أصح ما قيل في ذلك فاعلمه. ومعنى «ولِكلٍّ درجاتٌ» أي ولكل عامل بطاعةٍ درجاتٌ في الثواب. ولكلّ عاملٍ بمعصية دركاتٌ في العقاب. { وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ } أي ليس بلاَهٍ ولا سَاهٍ. والغفلة أن يذهب الشيء عنك لاشتغالك بغيره. { عَمَّا يَعْمَلُونَ } قرأه ٱبن عامر بالتاء، الباقون بالياء.