Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) مصنف و مدقق


{ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِٱلْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ } * { مَا ٱتَّخَذَ ٱللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَـهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَـٰهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلاَ بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ سُبْحَانَ ٱللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ } * { عَالِمِ ٱلْغَيْبِ وَٱلشَّهَادَةِ فَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ }

قوله تعالى: { بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِٱلْحَقِّ } أي بالقول الصدق، لا ما تقوله الكفار من إثبات الشريك ونَفْي البعث. { وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ } أن الملائكة بنات الله. فقال الله تعالى: { مَا ٱتَّخَذَ ٱللَّهُ مِن وَلَدٍ } «مِن» صلة. { وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَـهٍ } «من» زائدة والتقدير: ما اتخذ الله ولداً كما زعمتم، ولا كان معه إلٰه فيما خلق. وفي الكلام حذف والمعنى: لو كانت معه آلهة لانفرد كل إله بخلقه. { وَلَعَلاَ بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ } أي ولغالب وطلب القويُّ الضعيف كالعادة بين الملوك، وكان الضعيف المغلوبُ لا يستحق الإلٰهيّة. وهذا الذي يدل على نفي الشريك يدل على نفي الولد أيضاً لأن الولد ينازع الأب في الملك منازعة الشريك. { سُبْحَانَ ٱللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ } تنزيهاً له عن الولد والشريك. { عَالِمِ ٱلْغَيْبِ وَٱلشَّهَادَةِ } أي هو عالم الغيب تنزيه وتقديس. وقرأ نافع وأبو بكر وحمزة والكِسَائيّ «عالمُ» بالرفع على الاستئناف أي هو عالم الغيب. الباقون بالجر على الصفة لله. وروى رُوَيس عن يعقوب «عالِم» إذا وصل خفضاً. و«عالمُ» إذا ابتدأ رفعاً.