Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ) مصنف و مدقق


{ وَيَوْمَ تَقُومُ ٱلسَّاعَةُ يُبْلِسُ ٱلْمُجْرِمُونَ } * { وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ مِّن شُرَكَآئِهِمْ شُفَعَاءُ وَكَانُواْ بِشُرَكَآئِهِمْ كَافِرِينَ }

الإبلاس أي يبقى بائساً ساكناً متحيراً. يقال ناظرته فأبلس. إذا لم ينبس وبئس من أن يحتجّ. ومنه الناقة المبلاس التي لا ترغو. وقريء «يبلس» بفتح اللام، من أبلسه إذا أسكته { مِّن شُرَكآئِهِمْ } من الذين عبدوهم من دون الله { وَكَانُواْ بِشُرَكَآئِهِمْ كَـٰفِرِينَ } أي يكفرون بآلهتهم ويجحدونها. أو وكانوا في الدنيا كافرين بسببهم. وكتب { شُفَعَٰۤؤُاْ } في المصحف بواو قبل الألف، كما كتبعُلَمَاء بَنِي إِسْرائيلَ } الشعراء 197 وكذلك كتبت { ٱلسُّۤوأَىٰۤ } بألف قبل الياء إثباتاً للهمزة على صورة الحرف الذي منه حركتها.