Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَىٰ وَهَارُونَ ٱلْفُرْقَانَ وَضِيَآءً وَذِكْراً لَّلْمُتَّقِينَ }

أي آتيناهما { ٱ لْفُرْقَانَ } وهو التوراة وأتينا به { ضِيَاء وَذِكْراً لِلْمُتَّقِينَ } والمعنى أنه في نفسه ضياء وذكر. أو آتيناهما بما فيه من الشرائع والمواعظ ضياء وذكراً. وعن ابن عباس رضي الله عنهما الفرقان الفتح، كقولهيَوْمَ ٱلْفُرْقَانِ } الأنفال 41 وعن الضحاك فلق البحر. وعن محمد بن كعب المخرج من الشبهات. وقرأ ابن عباس «ضياء» بغير واو وهو حال عن الفرقان. والذكر الموعظة، أو ذكر ما يحتاجون إليه في دينهم ومصالحهم، أو الشرف.