Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق

{ إِذَا ٱلسَّمَآءُ ٱنشَقَّتْ } * { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ } * { وَإِذَا ٱلأَرْضُ مُدَّتْ } * { وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ } * { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ }

يقول تعالى ذكره: إذا السماء تصدّعت وتقطَّعت فكانت أبواباً. وقوله: { وأَذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } يقول: وسمعت السموات في تصدّعها وتشققها لربها، وأطاعت له في أمره إياها. والعرب تقول: أذِنَ لك في هذا الأمر أذَنا بمعنى: استمع لك، ومنه الخبر الذي رُوي عن النبيّ صلى الله عليه وسلم: " ما أذِنَ اللّهُ لِشَيْءٍ كأذَنِهِ لِنَبِيّ يَتَغَنَّى بالقُرآنِ " يعني بذلك: ما استمع الله لشيء كاستماعه لنبيّ يتغنى بالقرآن ومنه قول الشاعر:
صُمّ إذَا سَمِعُوا خَيْراً ذُكِرْتُ بِهِ   وإنْ ذُكِرْتُ بسُوءٍ عنْدَهُمْ أَذِنوا
وأصل قولهم في الطاعة: سمع له من الاستماع، يقال منه: سمعت لك، بمعنى سمعت قولك وأطعت، فيما قلتَ وأمرت. وبنحو الذي قلنا في معنى قوله: { وَأذِنَتْ لِرَبِّها } قال أهل التأويل. ذكر من قال ذلك: حدثني محمد بن سعد، قال: ثني أبي، قال: ثني عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس، قوله: { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال: سمعت لربها. حدثنا أبو كريب، قال: ثنا ابن يمان، عن أشعث، عن جعفر، عن سعيد، في قوله: { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال: سمعت أوطاعت. حدثني محمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثني الحارث، قال: ثنا الحسن، قال: ثنا ورقاء، جميعاً عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، في قوله: { وأَذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال: سمعت. حدثني الحارث، قال: ثنا الحسن، قال: ثنا ورقاء عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، مثله. حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا ابن ثور، عن معمر، عن قتادة، في قوله { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال: سمعت وأطاعت. حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وحُقَّتْ }: أي سمعت وأطاعت. حُدثت عن الحسين، قال: سمعت أبا معاذ يقول: ثنا عبيد، قال: سمعت الضحاك يقول في قوله: { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال: سمعت وأطاعت. وقوله: { وحُقَّتْ } يقول: وحَقَّق الله عليها الاستماع بالانشقاق، والانتهاء إلى طاعته في ذلك. وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل. ذكر من قال ذلك: حدثني محمد بن سعد، قال: ثني أبي، قال: ثني عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس، في قوله { وَحُقَّتْ } قال: حُقِّقَت لطاعة ربها. حدثنا ابن حميد، قال: ثنا جرير، عن أشعث بن إسحاق، عن جعفر، عن سعيد بن جُبير { وَحُقَّتْ } وحُقّ لها. وقوله: { وَإذَا الأرْضُ مُدَّتْ } يقول تعالى ذكره: وإذا الأرض بُسِطت، فزيد في سعتها كالذي: حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا ابن ثور، عن معمر، عن الزهريّ، عن عليّ بن حسين، أن النبيّ صلى الله عليه وسلم قال: " «إذَا كانَ يَوْم الْقِيامَةِ مَدَّ اللّهُ الأرْضَ حتى لا يَكُونَ لِبَشَرٍ مِنَ النَّاسِ إلاَّ مَوْضِعُ قَدَمَيْهِ، فأكُونَ أوَّلَ مَنْ يُدْعَى، وَجِبْرِيلُ عَنْ يمِينِ الرَّحْمَنِ، وَاللّهِ ما رآهُ قَبْلَها، فأقُولُ: يا رَبّ إنَّ هَذَا أخْبَرَنِي أنَّكَ أرْسَلْتَهُ إليَّ، فَيَقُولُ: صَدَقَ، ثُمَّ أشْفَعُ فأقولُ: يا رَبّ عِبادُكَ عَبَدُوكَ فِي أطْرَافِ الأرْضِ، قال: وهُوَ المَقامُ المَحْمُودِ "

2