Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق

{ إِذَا ٱلسَّمَآءُ ٱنشَقَّتْ } * { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ } * { وَإِذَا ٱلأَرْضُ مُدَّتْ } * { وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ } * { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ }

يقول تعالى ذكره إذا السماء تصدّعت وتقطَّعت فكانت أبواباً. وقوله { وأَذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } يقول وسمعت السموات في تصدّعها وتشققها لربها، وأطاعت له في أمره إياها. والعرب تقول أذِنَ لك في هذا الأمر أذَنا بمعنى استمع لك، ومنه الخبر الذي رُوي عن النبيّ صلى الله عليه وسلم " ما أذِنَ اللّهُ لِشَيْءٍ كأذَنِهِ لِنَبِيّ يَتَغَنَّى بالقُرآنِ " يعني بذلك ما استمع الله لشيء كاستماعه لنبيّ يتغنى بالقرآن ومنه قول الشاعر
صُمّ إذَا سَمِعُوا خَيْراً ذُكِرْتُ بِهِ وإنْ ذُكِرْتُ بسُوءٍ عنْدَهُمْ أَذِنوا   
وأصل قولهم في الطاعة سمع له من الاستماع، يقال منه سمعت لك، بمعنى سمعت قولك وأطعت، فيما قلتَ وأمرت. وبنحو الذي قلنا في معنى قوله { وَأذِنَتْ لِرَبِّها } قال أهل التأويل. ذكر من قال ذلك حدثني محمد بن سعد، قال ثني أبي، قال ثني عمي، قال ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس، قوله { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال سمعت لربها. حدثنا أبو كريب، قال ثنا ابن يمان، عن أشعث، عن جعفر، عن سعيد، في قوله { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال سمعت أوطاعت. حدثني محمد بن عمرو، قال ثنا أبو عاصم، قال ثنا عيسى وحدثني الحارث، قال ثنا الحسن، قال ثنا ورقاء، جميعاً عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، في قوله { وأَذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال سمعت. حدثني الحارث، قال ثنا الحسن، قال ثنا ورقاء عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، مثله. حدثنا ابن عبد الأعلى، قال ثنا ابن ثور، عن معمر، عن قتادة، في قوله { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال سمعت وأطاعت. حدثنا بشر، قال ثنا يزيد، قال ثنا سعيد، عن قتادة، قوله { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وحُقَّتْ } أي سمعت وأطاعت. حُدثت عن الحسين، قال سمعت أبا معاذ يقول ثنا عبيد، قال سمعت الضحاك يقول في قوله { وَأذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ } قال سمعت وأطاعت. وقوله { وحُقَّتْ } يقول وحَقَّق الله عليها الاستماع بالانشقاق، والانتهاء إلى طاعته في ذلك. وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل. ذكر من قال ذلك حدثني محمد بن سعد، قال ثني أبي، قال ثني عمي، قال ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس، في قوله { وَحُقَّتْ } قال حُقِّقَت لطاعة ربها. حدثنا ابن حميد، قال ثنا جرير، عن أشعث بن إسحاق، عن جعفر، عن سعيد بن جُبير { وَحُقَّتْ } وحُقّ لها. وقوله { وَإذَا الأرْضُ مُدَّتْ } يقول تعالى ذكره وإذا الأرض بُسِطت، فزيد في سعتها كالذي حدثنا ابن عبد الأعلى، قال ثنا ابن ثور، عن معمر، عن الزهريّ، عن عليّ بن حسين، أن النبيّ صلى الله عليه وسلم قال " «إذَا كانَ يَوْم الْقِيامَةِ مَدَّ اللّهُ الأرْضَ حتى لا يَكُونَ لِبَشَرٍ مِنَ النَّاسِ إلاَّ مَوْضِعُ قَدَمَيْهِ، فأكُونَ أوَّلَ مَنْ يُدْعَى، وَجِبْرِيلُ عَنْ يمِينِ الرَّحْمَنِ، وَاللّهِ ما رآهُ قَبْلَها، فأقُولُ يا رَبّ إنَّ هَذَا أخْبَرَنِي أنَّكَ أرْسَلْتَهُ إليَّ، فَيَقُولُ صَدَقَ، ثُمَّ أشْفَعُ فأقولُ يا رَبّ عِبادُكَ عَبَدُوكَ فِي أطْرَافِ الأرْضِ، قال وهُوَ المَقامُ المَحْمُودِ "

2