Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ وَٱلَّذِينَ سَعَوْا فِيۤ آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٌ }

يقول تعالـى ذكره: أثبت ذلك فـي الكتاب، لـيجزي الـمؤمنـين ما وصف، ولـيجزي الذين سعوا فـي آياتنا معاجزين يقول: وكي يثـيب الذين عملوا فـي إبطال أدلتنا وحججنا معاونـين، يحسبون أنهم يسبقوننا بأنفسهم فلا نقدر علـيهم { أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ } يقول: هؤلاء لهم عذاب من شديد العذاب الألـيـم ويعنـي بـالألـيـم: الـموجع. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: { وَسَعَوْا فـي آياتِنا مُعَاجِزِينَ }: أي لا يعجزون { أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ ألِـيـمٌ } قال: الرجز: سوء العذاب، الألـيـم: الـموجع. حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قول الله: { وَالَّذِينَ سَعَوْا فِـي آياتِنا مُعاجِزِينَ } قال: جاهدين لـيهبطوها أو يبطلوها، قال: وهم الـمشركون، وقرأ: { لا تَسْمَعُوا لِهَذا القُرآنِ وَالْغَوْا فِـيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ }.