Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ ٱلْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ } * { ٱلَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ ٱلْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ }

يقول تعالـى ذكره: ولقد وصلنا يا مـحمد لقومك من قريش وللـيهود من بنـي إسرائيـل القول بأخبـار الـماضين والنبأ عما أحللنا بهم من بأسنا، إذ كذّبوا رسلنا، وعما نـحن فـاعلون بـمن اقتفـى آثارهم، واحتذى فـي الكفر بـالله، وتكذيب رسله مثالهم، لـيتذكروا فـيعتبروا ويتعظوا. وأصله من: وصل الـحبـال بعضها ببعض ومنه قول الشاعر:
فَقُلْ لِبَنِـي مَرْوَانَ ما بـالُ ذِمَّةٍ   وَحَبْلٍ ضَعِيفٍ ما يَزَالُ يُوَصَّلُ
وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل وإن اختلفت ألفـاظهم ببـيانهم عن تأويـله، فقال بعضهم: معناه بـيَّنا. وقال بعضهم معناه: فصلنا. ذكر من قال ذلك: حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا أبـي، عن أبـيه، عن لـيث، عن مـجاهد، قوله { وَلَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ القَوْلَ } قال: فصلنا لهم القول. حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة { وَلَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ القَوْلَ } قال: وصل الله لهم القول فـي هذا القرآن، يخبرهم كيف صنع بـمن مضى، وكيف هو صانع { لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }. حدثنا القاسم، قال: ثنا مـحمد بن عيسى أبو جعفر، عن سفـيان بن عيـينة: وصلنا: بـيَّنا. حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله { وَلَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ } الـخبر، خبر الدنـيا بخبر الآخرة، حتـى كأنهم عاينوا الآخرة، وشهدوها فـي الدنـيا، بـما نريهم من الآيات فـي الدنـيا وأشبـاهها. وقرأإنَّ فِـي ذلكَ لآيَةً لِـمَنْ خافَ عَذَابَ الآخِرَةِ } وقال: إنا سوف ننـجزهم ما وعدناهم فـي الآخرة، كما أنـجزنا للأنبـياء ما وعدناهم، نقضي بـينهم وبـين قومهم. واختلف أهل التأويـل، فـيـمن عنى بـالهاء والـميـم من قوله { وَلَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ } فقال بعضهم: عنى بهما قريشاً. ذكر من قال ذلك: حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء جميعاً، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، قوله: { وَلَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ القَوْلَ } قال: قريش. حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جريج، عن مـجاهد { وَلَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ القَوْلَ } قال: لقريش. حدثنـي مـحمد بن سعد، قال: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قوله { ولَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ القَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ } قال: يعنـي مـحمدا صلى الله عليه وسلم. وقال آخرون: عُنِـي بهما الـيهود. ذكر من قال ذلك: حدثنـي بشر بن آدم، قال: ثنا عفـان بن مسلـم، قال: ثنا حماد بن سلـمة، قال: ثنا عمرو بن دينار، عن يحيى بن جعدة، عن رفعة القرظي، قال: نزلت هذه الآية فـي عشرة أنا أحدهم { وَلَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ القَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }. حدثنا ابن سنان، قال: ثنا حيان، قال: ثنا حماد، عن عمرو، عن يحيى بن جعدة، عن عطية القُرَظِيّ قال: نزلت هذه الآية { وَلَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ القَوْلَ لَعلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ } حتـى بلغ

السابقالتالي
2