Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ فَلَمَّآ أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِىءِ ٱلْوَادِي ٱلأَيْمَنِ فِي ٱلْبُقْعَةِ ٱلْمُبَارَكَةِ مِنَ ٱلشَّجَرَةِ أَن يٰمُوسَىٰ إِنِّيۤ أَنَا ٱللَّهُ رَبُّ ٱلْعَالَمِينَ }

يقول تعالـى ذكره: فلـما أتـى موسى النارَ التـي { آنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نُودِيَ مِنْ شَاطِىء الْوَادِ الأَيـمَنِ } يعنـي بـالشاطىء: الشطّ، وهو جانب الوادي وعدوته، والشاطىء يجمع شواطىء وشطآن. والشطّ: الشُطوطَ. والأيـمن: نعت من الشاطىء عن يـمين موسى. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء جميعاً، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، قوله { مِنْ شاطِىءِ الوَادِ الأيـمَنِ } قال ابن عمرو فـي حديثه عند الطور. وقال الـحارث فـي حديثه من شاطىء الوادي الأيـمن عند الطور عن يـمين موسى. حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج، عن مـجاهد { فَلَـمَّا أتاها نُودِيَ مِنْ شاطِىءِ الوَادِ الأيـمَنِ } قال: شِقّ الوادي عن يـمين موسى عند الطور. وقوله: { فـي البُقْعة الـمبـاركة } من صلة الشاطىء. وتأويـل الكلام: فلـما أتاها نادى الله موسى من شاطىءِ الوادي الأيـمن فـي البقعة الـمبـاركة منه من الشجرة: { أنْ يا مُوسَى إنّـي أنا اللّهُ رَبّ العالَـمِينَ }. وقـيـل: إن معنى قوله { مِنَ الشَّجَرَةِ }: عند الشجرة. ذكر من قال ذلك: حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة، قوله { فَلَـمَّا أتاها نُودِيَ مِنْ شاطىءِ الوَادِ الأيـمَنِ فِـي البُقْعَةِ الـمُبـارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ } قال: نودي من عند الشجرة { أنْ يا مُوسَى إنـي أنا اللّهُ رَبّ العالَـمِينَ }. وقـيـل: إن الشجرة التـي نادى موسى منها ربه: شجرة عَوْسَج. وقال بعضهم: بل كانت شجرة العُلَّـيق. ذكر من قال ذلك: حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي أبو سفـيان، عن معمر، عن قَتادة، فـي قوله { الْبُقْعَة الـمبـارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ } قال: الشجرة عوسج. قال معمر، عن قَتادة: عصا موسى من العَوْسج والشجرة من العَوْسَج. حدثنا ابن حميد، قال: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق، عن بعض من لايتهم، عن بعض أهل العلـمإنّـي آنَسْتُ ناراً } قال: خرج نـحوها، فإذا هي شجرة من العُلَّـيق، وبعض أهل الكتاب يقول: هي عَوْسجة. حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن عمرو بن مرّة، عن أبـي عبـيدة، عن عبد الله قال: رأيت الشجرة التـي نودي منها موسى علـيه السلام، شجرة سَمْراء خضراء ترفّ.