Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَىٰ مَن تَنَزَّلُ ٱلشَّيَاطِينُ } * { تَنَزَّلُ عَلَىٰ كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ } * { يُلْقُونَ ٱلسَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ }

يقول تعالـى ذكره: { هَلْ أُنَبِّئُكُمْ } أيها الناس { عَلـى مَنْ تَنزَّلُ الشَّيَاطِينُ } من الناس؟ { تَنزَّلُ عَلـى كُلِّ أفَّـاكٍ } يعنـي كذّاب بهَّات { أثِـيـمٍ } يعنـي: آثم. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثني الحارث، قال: ثنا الحسن، قال: ثنا ورقاء جميعا، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، فـي قوله: { كُلِّ أفَّـاكٍ أثِـيـمٍ } قال: كلّ كذّاب من الناس. حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج، عن مـجاهد { تَنزَّلُ عَلـى كُلِّ أفَّـاكٍ أثِـيـمٍ } قال: كذّاب من الناس. حدثنا الـحسن، قال: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، عن قَتادة، فـي قوله: { كُلِّ أفَّـاكٍ أثِـيـمٍ } قال: هم الكهنة تسترق الـجنّ السمع، ثم يأتون به إلـى أولـيائهم من الإنس. حدثنـي مـحمد بن عمارة الأسدي، قال: ثنا عبـيد الله بن موسى، قال: أخبرنا إسرائيـل، عن أبـي إسحاق، عن سعيد بن وهب، قال: كنت عند عبد الله بن الزبـير، فقـيـل له: إن الـمختار يزعم أنه يوحى إلـيه، فقال: صدق، ثم تلا: { هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلـى مَنْ تَنزَّلُ الشَّياطينُ تَنزَّلُ عَلـى كُلّ أفَّـاكٍ أثِـيـمٍ }. وقوله: { يُـلْقُونَ السَّمْعَ } يقول تعالـى ذكره: يُـلقـي الشياطين السمع، وهو ما يسمعون مـما استرقوا سمعه من حين حدث من السماء، إلـى { كُلّ أفـاكٍ أثِـيـمٍ } من أولـيائهم من بنـي آدم. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك، قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء جميعاً، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، قوله: { يُـلْقُونَ السَّمْعَ } قال: الشياطين ما سمعته ألقته علـى كلّ أفَّـاك كذّاب. حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج، عن مـجاهد يُـلْقُونَ السَّمْعَ الشياطين ما سمعته ألقته { عَلـى كُلّ أفَّـاكٍ } قال: يـلقون السمع، قال: القول. وقوله: { وأكْثَرُهُمْ كاذِبُونَ } يقول: وأكثر من تنزّل علـيه الشياطين كاذبون فـيـما يقولون ويخبرون. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنا الـحسن، قال: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، عن الزهري، فـي قوله { وأكْثَرُهُمْ كاذِبُونَ } عن عروة، عن عائشة قالت: الشياطين تسترق السمع، فتـجيء بكلـمة حقّ فـيقذفها فـي أذن ولـيه قال: ويزيد فـيها أكثر من مئة كذبة.