Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ أَلاۤ إِنَّ للَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُواْ وَٱللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمُ }

يقول تعالـى ذكره: { ألاَ إنَّ لله مُلْكُ } جميع { السَّمٰوَاتِ والأَرْضِ } يقول: فلا ينبغي لمملوك أن يخالف أمر مالكه فـيعصيَه، فـيستوجب بذلك عقوبته. يقول: فكذلك أنتـم أيها الناس، لا يصلـح لكم خلاف ربكم الذي هو مالككم، فأطيعوه وأتَـمروا لأمره ولا تنصرفوا عن رسوله إذا كنتـم معه علـى أمر جامع إلا بإذنه. وقوله: { قَدْ يَعْلَـمُ ما أنْتُـمْ عَلَـيْهِ } من طاعتكم إياه فـيـما أمركم ونهاكم من ذلك، كما: حدثنـي أيضا يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله: { قَدْ يَعْلَـمُ ما أنْتُـمْ عَلَـيْهِ } صنـيعكم هذا أيضاً. { وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إلَـيْهِ } يقول: ويوم يَرْجع إلـى الله الذين يخالفون عن أمره. { فـيُنَبِّئُهُم } يقول: فـيخبرهم حينئذٍ، { بِـمَا عَمِلُوا } فـي الدنـيا، ثم يجازيهم علـى ما أسلفوا فـيها، من خلافهم علـى ربهم. { وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِـيـمٌ } يقول: والله ذو علـم بكل شيء عملتـموه أنتـم وهم وغيركم وغيرك ذلك من الأمور، لا يخفـي علـيه شيء، بل هو مـحيط بذلك كله، وهو مُوَفَ كلّ عامل منكم أجر عمله يوم ترجعون إلـيه.