Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ ءَاذَنتُكُمْ عَلَىٰ سَوَآءٍ وَإِنْ أَدْرِيۤ أَقَرِيبٌ أَم بَعِيدٌ مَّا تُوعَدُونَ }

يقول تعالى ذكره: فإن أدبر هؤلاء الـمشركون يا مـحمد عن الإقرار بـالإيـمان، بأن لا إله لهم إلا إله واحد، فأعرضوا عنه وأبوا الإجابة إلـيه، فقل لهم: { قَدْ آذَنْتُكُمْ عَلـى سَوَاءٍ } يقول: أعلـمهم أنك وهم علـى علـم من أن بعضكم لبعض حرب، لاصلـح بـينكم ولا سلـم. وإنـما عُنـي بذلك قوم رسول الله صلى الله عليه وسلم من قُرَيش، كما: حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج، قوله: { فإنْ تَوَلَّوْا فَقُل آذَنْتُكُمْ عَلـى سَوَاءٍ } فإن تولوا، يعنـي قريشا. وقوله: { وَإنْ أدْرِي أقَرِيبٌ أمْ بَعِيدٌ ما تُوعَدُونَ } يقول تعالـى ذكره لنبـيه: قل وما أدري متـى الوقت الذي يحلّ بكم عقاب الله الذي وعدكم، فـينتقم به منكم، أقريب نزوله بكم أم بعيد؟ وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج: { وَإنْ أدْرِي أقَرِيبٌ أمْ بَعِيدٌ ما تُوعَدُونَ } قال: الأجل.