Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي ٱلزَّبُورِ مِن بَعْدِ ٱلذِّكْرِ أَنَّ ٱلأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ ٱلصَّالِحُونَ }

اختلف أهل التأويـل فـي الـمعنىّ بـالزَّبور والذكر فـي هذا الـموضع، فقال بعضهم: عُنـي بـالزَّبور: كتب الأنبـياء كلها التـي أنزلها الله علـيهم، وعُنـي بـالذكر: أمّ الكتاب التـي عنده فـي السماء. ذكر من قال ذلك: حدثنـي عيسى بن عثمان بن عيسى الرملـيّ، قال: ثنا يحيى بن عيسى، عن الأعمش، قال: سألت سعيداً، عن قول الله: { وَلَقَدْ كَتَبْنا فِـي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذّكْرِ } قال: الذكر: الذي فـي السماء. حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنا عيسى بن يونس، عن الأعمش، عن سعيد بن جبـير، فـي قوله: { وَلَقَدْ كَتَبْنا فِـي الزَّبُورِ } قال: قرأها الأعمش: «الزُّبُر» قال: الزبور، والتوراة، والإنـجيـل، والقرآن { مِنْ بَعْدِ الذّكْرِ } قال: الذكر الذي فـي السماء. حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء جميعاً، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد: { الزَّبُورِ } قال: الكتاب. { مِنْ بَعْدِ الذّكْرِ } قال: أمّ الكتاب عند الله. حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج، عن مـجاهد، قوله: { الزَّبُورِ } قال: الكتاب. بَعْدِ الذِّكْرِ قال: أم الكتاب عند الله. حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله: { وَلَقَدْ كَتَبْنا فِـي الزَّبُورِ } قال: الزبور: الكتب التـي أُنزلت علـى الأنبـياء. والذكر: أمّ الكتاب الذي تُكتب فـيه الأشياء قبل ذلك. حدثنا ابن حميد، قال: ثنا جرير، عن منصور، عن سعيد، فـي قوله: { وَلَقَدْ كَتَبْنا فِـي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذّكْرِ } قال: كتبنا فـي القرآن من بعد التوراة. وقال آخرون: عُنـي بـالزَّبور: الكتب التـي أنزلها الله علـى مَنْ بعد موسى من الأنبـياء، وبـالذكر: التوراة. ذكر من قال ذلك: حدثنـي مـحمد بن سعد، قال: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قوله: { وَلَقَدْ كَتَبْنا فِـي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدَ الذّكْرِ... } الآية، قال: الذكر: التوراة، والزبور: الكتب. حُدثت عن الـحسين، قال: سمعت أبـا معاذ يقول: ثنا عبـيد، قال: سمعت الضحاك يقول، فـي قوله: { وَلَقَدْ كَتَبْنا فِـي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذّكْرِ... } الآية، قال: الذكر: التوراة، ويعنـي بـالزبور من بعد التوراة: الكتب. وقال آخرون: بل عُنـي بـالزَّبور زَبور داود، وبـالذكر تَوراة موسى صلـى الله علـيهما. ذكر من قال ذلك: حدثنا مـحمد بن الـمثنى، قال: ثنا عبد الوهاب، قال: ثنا داود، عن عامر أنه قال فـي هذه الآية: { وَلَقَدْ كَتَبْنا فِـي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذّكْرِ } قال: زبور داود. من بعد الذكر: ذكر موسى التوراة. حدثنا ابن الـمثنى، قال: ثنا ابن أبـي عديّ، عن داود، عن الشعبـيّ، أنه قال فـي هذه الآية: { وَلَقَدْ كَتَبْنا فِـي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذّكْرِ } قال: فـي زبور داود، من بعد ذكر موسى.

السابقالتالي
2 3