Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ قَالَ لاَ تَخَافَآ إِنَّنِي مَعَكُمَآ أَسْمَعُ وَأَرَىٰ } * { فَأْتِيَاهُ فَقُولاۤ إِنَّا رَسُولاَ رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِيۤ إِسْرَائِيلَ وَلاَ تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكَ وَٱلسَّلاَمُ عَلَىٰ مَنِ ٱتَّبَعَ ٱلْهُدَىٰ }

يقول الله تعالـى ذكره: قال الله لـموسى وهارون: { لا تَـخافـا } فرعون { إنَّنِـي مَعَكُما } أعينكما علـيه، وأبصركما { أسمَعُ } ما يجري بـينكما وبـينه، فأفهمكما ما تـحاورانه به { وأرَى } ما تفعلان ويفعل، لا يخفـى علـيّ من ذلك شيء { فَأْتِـياهُ فَقُولا } له { إنَّا رَسُولا رَبِّكَ }. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك، قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج { قالَ لا تَـخافـا إنَّنِـي مَعَكُما أسَمَعُ وأرَى } ما يحاوركما، فأوحي إلـيكما فتـجاوبـانه. وقوله: { فَأْتِـياهُ فَقُولا إنَّا رَسُولا رَبِّكَ } أرسلنا إلـيك يأمرك أن ترسل معنا بنـي إسرائيـل، فأرسلهم معنا ولا تعذّبهم بـما تكلفهم من الأعمال الرديئة { قَدْ جِئْناكَ بآيَةٍ } معجزة { مِنْ رَبِّكَ } علـى أنه أرسلنا إلـيك بذلك، إن أنت لـم تصدّقنا فـيـما نقول لك أريناكها، { والسَّلامُ عَلـى مَنِ اتَّبَعَ الهُدَى } يقول: والسلامة لـمن اتبع هدى الله، وهو بـيانه. يقال: السلام علـى من اتبع الهدى، ولـمن اتبع بـمعنى واحد.