Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق

{ وَٱذْكُرْ فِي ٱلْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ ٱنتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِياً } * { فَٱتَّخَذَتْ مِن دُونِهِم حِجَاباً فَأَرْسَلْنَآ إِلَيْهَآ رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً }

يقول تعالـى ذكره لنبـيه مـحمد صلى الله عليه وسلم واذكر يا مـحمد فـي كتاب الله الذي أنزله علـيك بـالـحقّ مريـم ابنة عمران، حين اعتزلت من أهلها، وانفردت عنهم، وهو افتعل من النَّبذ، والنَّبذ الطَّرْح، وقد بـيَّنا ذلك بشواهده فـيـما مضى قبلُ. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك حدثنا بشر، قال ثنا يزيد، قال ثنا سعيد، عن قتادة، فـي قوله { وَاذْكُرْ فِـي الكِتابِ مَرْيَـمَ إذِ انْتَبَذَتْ } أي انفردت من أهلها. حدثنـي سلـيـمان بن عبد الـجبـار، قال ثنا مـحمد بن الصَّلْت، قال ثنا أبو كُدَينة، عن قابوس، عن أبـيه، عن ابن عبـاس { إذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أهْلِها مَكاناً شَرْقِـيًّا } قال خرجت مكاناً شرقـياً. حدثنا موسى، قال ثنا عمرو، قال ثنا أسبـاط، عن السديّ، قال خرجت مريـم إلـى جانب الـمـحراب لـحيض أصابها، وهو قوله فـانتبذت من أهلها مكاناً شرقـياً فـي شرقـيّ الـمـحراب. وقوله مَكاناً شَرْقِـيًّا يقول فتنـحت واعتزلت من أهلها فـي موضع قِبَلَ مَشرق الشمس دون مَغربها، كما حدثنا الـحسن، قال أخبرنا عبد الرزاق، قال أخبرنا معمر، عن قتادة، فـي قوله مَكاناً شَرْقِـيًّا قال من قِبَل الـمشرق. حدثنـي إسحاق بن شاهين، قال ثنا خالد بن عبد الله، عن داود، عن عامر، عن ابن عبـاس، قال إنـي لأعلـم خـلق الله لأيّ شيء اتـخذت النصارى الـمشرق قبلة؟ لقول الله فـانتبذت من أهلها مكاناً شرقـياً، فـاتـخذوا ميلاد عيسى قبلة. حدثنا ابن الـمثنى، قال ثنـي عبد الأعلـى، قال ثنا داود، عن عامر، عن ابن عبـاس، مثله. حدثنـي سلـيـمان بن عبد الـجبـار، قال أخبرنا مـحمد بن الصَّلْت، قال ثنا أبو كُدَينة، عن قابوس، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قال إن أهل الكتاب كتب علـيهم الصلاة إلـى البـيت، والـحجّ لله، وما صرفهم عنهما إلا قـيـل ربك { فانْتَبَذَتْ مِنْ أهْلِها مَكاناً شَرْقِـيًّا } فصلوا قبل مطلع الشمس. حدثنا بشر، قال ثنا يزيد، قال ثنا سعيد، عن قتادة إذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أهْلِها مَكاناً شَرْقِـيًّا قال شاسعاً متنـحياً، وقـيـل إنها إنـما صارت بـمكان يـلـي مشرق الشمس، لأن ما يـلـي الـمشرق عندهم كان خيراً مـما يـلـي الـمغرب، وكذلك ذلك فـيـما ذُكر عند العرب. وقوله { فـاتَّـخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجابـاً } يقول فـاتـخذت من دون أهلها ستراً يسترها عنهم وعن الناس. وذُكر عن ابن عبـاس، أنها صارت بـمكان يـلـي الـمشرق، لأن الله أظلها بـالشمس، وجعل لها منها حجابـاً. حدثنـي مـحمد بن سعد، قال ثنـي أبـي، قال ثنـي عمي، قال ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قوله { انْتَبَذَتْ مِنْ أهْلِها مَكاناً شَرْقِـيًّا } قال مكاناً أظلتها الشمس أن يراها أحد منهم. وقال غيره فـي ذلك ما.

2