Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ أُولَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ ٱلْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً }

يقول تعالـى ذكره: هؤلاء الذين يدعوهم هؤلاء الـمشركون أربـابـاً { يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسِيـلَة } يقول: يبتغي الـمدعوّون أربـابـاً إلـى ربهم القُربة والزُّلفة، لأنهم أهل إيـمان به، والـمشركون بـالله يعبدونهم من دون الله { أيُّهُمْ أقْرَبُ } أيهم بصالـح أعماله واجتهاده فـي عبـادته أقرب عنده زلفة { وَيَرْجُونَ } بأفعالهم تلك { رَحْمَتَهُ وَيخافُونَ } بخلافهم أمره { عَذَابَهُ إنَّ عَذَابَ رَبِّكَ } يا مـحمد { كانَ مَـحْذوراً } متقـي. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك، قال أهل التأويـل، غير أنهم اختلفوا فـي الـمدعويّن، فقال بعضهم: هم نفر من الـجنّ. ذكر من قال ذلك: حدثنـي أبو السائب، قال: ثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيـم، عن عبد الله، فـي قوله: { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسِيـلَةَ } قال: كان ناس من الإنس يعبدون قوما من الـجنّ، فأسلـم الـجن وبقـي الإنس علـى كفرهم، فأنزل الله تعالـى { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسِيـلَةَ } يعنـي الـجنّ. حدثنا ابن الـمثنى، قال: ثنا أبو النعمان الـحكم بن عبد الله العجلـي، قال: ثنا شعبة، عن سلـيـمان، عن إبراهيـم، عن أبـي معمر، قال: قال عبد الله فـي هذه الآية { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسيـلَةَ أيُّهُمْ أقْرَبُ } قال: قَبـيـل من الـجنّ كانوا يعبدون فأسلـموا. حدثنـي عبد الوارث بن عبد الصمد، قال: ثنـي أبـي، قال: ثنـي الـحسين، عن قتادة، عن معبد بن عبد الله الزَّمَّانـي، عن عبد الله بن عتبة بن مسعود، عن ابن مسعود، فـي قوله: { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسِيـلَةَ } قال: نزلت فـي نفر من العرب كانوا يعبدون نفراً من الـجنّ، فأسلـم الـجنـيون، والإنس الذين كانوا يعبدونهم لا يشعرون بإسلامهم، فأنزلت { الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهُمُ الوَسيـلَةَ أيُّهُمْ أقْرَبُ }. حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، عن عبد الله بن عتبة بن مسعود، عن حديث عمه عبد الله بن مسعود، قال: نزلت هذه الآية فـي نفر من العرب كانوا يعبدون نفرا من الـجنّ، فأسلـم الـجنـيون والنفر من العرب لا يشعرون بذلك. حدثنا ابن عبد الأعلـى، قال: ثنا مـحمد بن ثور، عن معمر، عن قتادة { الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسِيـلَةَ } قوم عبدوا الـجنّ، فأسلـم أولئك الـجنّ، فقال الله تعالـى ذكره: { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسِيـلَةَ }. حدثنا مـحمد بن بشار، قال: ثنا عبد الرحمن، قال: ثنا سفـيان، عن الأعمش، عن إبراهيـم، عن أبـي معمر، عن عبد الله { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسِيـلَةَ } قال: كان نفر من الإنس يعبدون نفراً من الـجنّ، فأسلـم النفر من الـجنّ، واستـمسك الإنس بعبـادتهم، فقال { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسِيـلَةَ }. حدثنا الـحسن بن يحيى، قال: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا ابن عيـينة، عن الأعمش، عن إبراهيـم عن أبـي معمر، قال: قال عبد الله: كان ناس يعبدون نفراً من الـجنّ، فأسلـم أولئك الـجنـيون، وثبتت الإنس علـى عبـادتهم، فقال الله تبـارك وتعالـى: { أوَلِئكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إلـى رَبِّهِمُ الوَسِيـلَةَ }.

السابقالتالي
2 3