Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ وَقُلْ إِنِّيۤ أَنَا ٱلنَّذِيرُ ٱلْمُبِينُ } * { كَمَآ أَنْزَلْنَا عَلَى ٱلْمُقْتَسِمِينَ } * { ٱلَّذِينَ جَعَلُواْ ٱلْقُرْآنَ عِضِينَ }

يقول تعالـى ذكره لنبـيه مـحمد صلى الله عليه وسلم: وقل يا مـحمد للـمشركين إنـي أنا النذير الذي قد أبـان إنذاره لكم من البلاء والعقاب أن ينزل بكم من الله علـى تـماديكم فـي غيكم { كما أَنْزَلْنَا علـى الـمُقْتَسِمِينَ } يقول: مثل الذي أنزل الله تعالـى من البلاء والعقاب علـى الذين اقتسموا القرآن، فجعلوه عِضِين. ثم اختلف أهل التأويـل فـي الذين عُنُوا بقوله: { الـمُقْتَسِمِينَ } ، فقال بعضهم: عنـي به. الـيهود والنصارى، وقال: كان اقتسامهم أنهم اقتسموا القرآن وعضّوه، فآمنوا ببعضه وكفروا ببعضه. ذكر من قال ذلك: حدثنـي عيسى بن عثمان الرملـي، قال: ثنا يحيى بن عيسى، عن الأعمش، عن أبـي ظَبْـيان، عن ابن عبـاس، فـي قوله الله: { كمَا أنْزَلْنا علـى الـمُقْتَسِمِينَ الَّذِينَ جَعَلُوا القُرآنَ عِضِينَ } قال: هم الـيهود والنصارى، آمنوا ببعض وكفروا ببعض. حدثنا أبو كريب ويعقوب بن إبراهيـم، قالا: ثنا هشيـم، قال: أخبرنا أبو بشر، عن سعيد بن جبـير، عن ابن عبـاس، فـي قوله: { كمَا أنْزَلْنا علـى الـمُقْتَسِمينَ الَّذِينَ جَعَلُوا القُرآنَ عِضِينَ } قال: هم أهل الكتاب، جزّأوه فجعلوه أعضاء أعضاء، فآمنوا ببعضه وكفروا ببعضه. حدثنا مـحمد بن بشار، قال: ثنا مؤمل، قال: ثنا سفـيان، عن الأعمش، عن أبـي ظبـيان، عن ابن عبـاس، فـي قوله: { كمَا أنْزَلْنا علـى الـمُقْتَسِمِينَ الَّذِينَ جَعَلُوا القُرآنَ عِضِينَ } قال: الذين آمنوا ببعض، وكفروا ببعض. حدثنا ابن الـمثنى، قال: ثنا ابن أبـي عديّ، عن شعبة، عن سلـيـمان، عن أبـي ظبـيان، عن ابن عبـاس، قال: { الـمُقْتَسِمِينَ } أهل الكتاب. { الَّذِينَ جَعَلُوا القُرآنَ عِضِينَ } قال: يؤمنون ببعض، ويكفرون ببعض. حدثنـي مطر بن مـحمد الضَّبِّـيُّ، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا شعبة، قال: ثنا أبو بشر، عن سعيد بن جبـير، أنه قال فـي قوله: { كمَا أنْزَلْنا علـى الـمُقْتَسِمِينَ } قال: هم أهل الكتاب. حدثنا ابن بشار، قال: ثنا مـحمد بن جعفر، قال: ثنا شعبة، عن أبـي بشر، عن سعيد بن جبـير أنه قال فـي هذه الآية: { كمَا أنْزَلْنا علـى الـمُقْتَسِمِينَ الَّذِينَ جَعَلُوا القُرآنَ عِضِينَ } قال: هم أهل الكتاب، آمنوا ببعضه وكفروا ببعضه. حدثنـي الـمثنى، قال: ثنا عمرو بن عون، قال: ثنا هشيـم، قال: أخبرنا أبو بشر، عن سعيد بن جبـير، عن ابن عبـاس، فـي قوله: { الَّذِينَ جَعَلُوا القُرآنَ عِضِينَ } قال: هم أهل الكتاب جزّأوه فجعلوه أعضاء، فأمنوا ببعضه وكفروا ببعضه. حدثنـي الـمثنى، قال: ثنا عمرو بن عون، قال: أخبرنا هشيـم، عن جويبر، عن الضحاك، عن ابن عبـاس، قال: جزّأوه فجعلوه أعضاء كأعضاء الـجزور. حدثنـي الـمثنى، قال: ثنا عمرو بن عون، قال: أخبرنا هشيـم، عن منصور، عن الـحسن، قال: هم أهل الكتاب. حدثنـي مـحمد بن سعد، قال: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قوله: { كمَا أنْزَلْنا علـى الـمُقْتَسِمِينَ } قال: هم الـيهود والنصارى من أهل الكتاب، قسموا الكتاب فجعلوه أعضاء، يقول: أحزابـاً، فآمنوا ببعض وكفروا ببعض.

السابقالتالي
2 3 4 5