Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ فَلَمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهَازِهِمْ جَعَلَ ٱلسِّقَايَةَ فِي رَحْلِ أَخِيهِ ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا ٱلْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ }

يقول: ولـما حمَّل يوسف إبل إخوته ما حَملها من الـميرة وقضى حاجتهم، كما: حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: { فَلَـمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهازِهِمْ } يقول: لـما قضى لهم حاجتهم ووفـاهم كيـلهم. وقوله: { جَعَلَ السِّقايَةَ فـي رَحْلِ أخِيهِ } يقول: جعل الإناء الذي يكيـل به الطعام فـي رحل أخيه. والسقاية: هي الـمشربة، وهي الإناء الذي كان يشرب فـيه الـملك ويكيـل به الطعام. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنا الـحسن بن مـحمد، قال: ثنا عفـان، قال: ثنا عبد الواحد، عن يونس، عن الـحسن أنه كان يقول: الصُّواع والسقاية سواء، هو الإناء الذي يشرب فـيه. قال: ثنا شبـابة، قال: ثنا ورقاء، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد: السقاية والصُّواع شيء واحد، كان يشرب فـيه يوسف. قال: أخبرنا إسحاق، قال: ثنا عبد الله، عن ورقاء، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، قال: السقاية الصُّواع الذي يشرب فـيه يوسف. حدثنا مـحمد بن الأعلـى، قال: ثنا مـحمد بن ثور، عن معمر، عن قتادة: { جَعَلَ السِّقَايَةَ } قال: مَشْرَبة الـملك. حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة: { السِّقَايَةَ فِـي رَحْلِ أخِيهِ } وهو إناء الـملك الذي كان يشرب فـيه. حدثنـي مـحمد بن سعد، قال: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قوله:قالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الـمَلكِ ولِـمَنْ جاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ } وهي السقاية التـي كان يشرب فـيها الـملك يعنـي مَكُّوكه. حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جريج، عن مـجاهد، قوله: { جَعَلَ السِّقَايَةَ } وقوله: { صُوَاعَ الـمَلِكِ } قال: هما شيء واحد، السقاية والصواع شيء واحد يشرب فـيه يوسف. حُدثت عن الـحسين، قال: سمعت أبـا معاذ يقول: أخبرنا عبـيد بن سلـيـمان، قال: سمعت الضحاك يقول فـي قوله: { جَعَلَ السِّقايَةَ فِـي رَحْلِ أخِيهِ }: هو الإناء الذي كان يشرب فـيه الـملك. حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله: { جَعَلَ السِّقَايَةَ فِـي رَحْلِ أخِيهِ } قال: السقاية: هو الصُّواع، وكان كأساً من ذهب فـيـما يذكرون. قوله: { فِـي رَحْلِ أخِيهِ } فإنه يعنـي: فـي متاع أخيه ابن أمه وأبـيه وهو بنـيامين، وكذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة: { فِـي رَحْلِ أخِيهِ }: أي فـي متاع أخيه. وقوله: { ثُمَّ أذَّنَ مُؤَذّنٌ } يقول: ثم نادى مناد، وقـيـل: أعلـم مُعْلِـم، { أيَّتُها العِيرُ }: وهي القافلة فـيها الأحمال { إنَّكُمْ لَسارِقُونَ }. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا عمرو، عن أسبـاط، عن السديّ: { فَلَـمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهازِهِمْ جَعَلَ السِّقَايَةَ فِـي رَحْلِ أخِيهِ } والأخ لا يشعر، فلـما ارتـحلوا أذّن مؤذّن قبل أن ترتـحل العير: { إنَّكُمْ لَسارِقُونَ }.

السابقالتالي
2