Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ) مصنف و مدقق


{ ٱلرَّحْمَـٰنُ عَلَى ٱلْعَرْشِ ٱسْتَوَىٰ } * { لَهُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ ٱلثَّرَىٰ } * { وَإِن تَجْهَرْ بِٱلْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ ٱلسِّرَّ وَأَخْفَى } * { ٱللَّهُ لاۤ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ ٱلأَسْمَآءُ ٱلْحُسْنَىٰ }

{ ٱلرَّحْمَـٰنُ عَلَى ٱلْعَرْشِ ٱسْتَوَىٰ } [آية: 5] في التقديم قبل خلق السموات والأرض يعني استقر.

ثم عظم الرب، عز وجل، نفسه فقال، سبحانه: { لَهُ مَا فِي ٱلسَّمَاوَاتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ ٱلثَّرَىٰ } [آية: 6] يعني بالثرى الأرض السفلى وتحتها الصخرة والملك والثور والحوت والماء والريح تهب في الهواء.

{ وَإِن تَجْهَرْ بِٱلْقَوْلِ } يعني النبي، صلى الله عليه وسلم، وإن تعلن بالقول { فَإِنَّهُ يَعْلَمُ ٱلسِّرَّ } يعني ما أسر العبد في نفسه { وَ } ما { وَأَخْفَى } [آية: 7] من السر، مالا يعلم أنه يعلمه، وهو عامله، فيعلم الله ذلك كله.

ثم وحد نفسه، تبارك وتعالى، إذ لم " يوحده " كفار مكة، فقال سبحانه: { ٱللَّهُ لاۤ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ ٱلأَسْمَآءُ ٱلْحُسْنَىٰ } [آية: 8] وهي التي في آخر سورة الحشر ونحوه، لقولهم: ائتنا ببراءة أنه ليس مع إلهك إله.