Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ } * { وَنَادَيْنَاهُ أَن يٰإِبْرَاهِيمُ } * { قَدْ صَدَّقْتَ ٱلرُّؤْيَآ إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي ٱلْمُحْسِنِينَ } * { إِنَّ هَـٰذَا لَهُوَ ٱلْبَلاَءُ ٱلْمُبِينُ }

يقول تعالـى ذكره: فلـما أسلـما أمرهما لله وفوّضاه إلـيه واتفقا علـى التسلـيـم لأمره والرضا بقضائه. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنـي سلـيـمان بن عبد الـجبـار، قال: ثنا ثابت بن مـحمد، وحدثنا ابن بشار، قال: ثنا مسلـم بن صالـح، قالا: ثنا عبد الله بن الـمبـارك، عن إسماعيـل بن أبـي خالد، عن أبـي صالـح، فـي قوله: { فَلَـمَّا أسْلَـما } قال: اتفقا علـى أمر واحد. حدثنا ابن حميد، قال: ثنا يحيى بن واضح، قال: ثنا الـحسين، عن يزيد، عن عكرمة، قوله: { فَلَـمَّا أسْلَـما وَتَلَّهُ للْـجَبِـينِ } قال: أسلـما جميعاً لأمر الله ورضي الغلام بـالذبح، ورضي الأب بأن يذبحه، فقال: يا أبت اقذفنـي للوجه كيلا تنظر إلـيّ فترحمنـي، وأنظر أنا إلـى الشفرة فأجزع، ولكن أدخـل الشفرة من تـحتـي، وامض لأمر الله، فذلك قوله: { فَلَـمَّا أسْلَـما وَتَلَّهُ للْـجَبِـينِ } فلـما فعل ذلك { نَادَيْناهُ أنْ يا إبْرَاهِيـمُ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيا إنَّا كَذلكَ نَـجْزِي الـمُـحْسِنِـينَ }. حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة { فَلَـمَّا أسْلَـما } قال: أسلـم هذا نفسه الله، وأسلـم هذا ابنه لله. حدثنا مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء، جميعاً عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، فـي قوله: { فَلَـمَّا أسْلَـما } قال: أسلـما ما أمرا به. حدثنا موسى، قال: ثنا عمرو، قال: ثنا أسبـاط، عن السديّ فَلَـمَّا أسْلَـما يقول: أسلـما لأمر الله. حدثنا ابن حميد، قال: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق { فَلَـمَّا أَسْلَـما }: أي سلـم إبراهيـم لذبحه حين أمر به وسلـم ابنه للصبر علـيه، حين عرف أن الله أمره بذلك فـيه. وقوله: { وَتَلَّهُ للْـجَبِـينِ } يقول: وصَرَعَه للـجَبِـين، والـجبـينان ما عن يـمين الـجبهة وعن شمالها، وللوجه جبـينان، والـجبهة بـينهما. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك: حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى: وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء، جميعاً عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، فـي قوله: { وَتَلَّهُ للْـجَبِـينِ } قال: وضع وجهه للأرض، قال: لا تذبحنـي وأنت تنظر إلـى وجهي عسى أن ترحمنـي، ولا تـجهز علـيّ، اربط يديّ إلـى رقبتـي ثم ضع وجهي للأرض. حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة { وَتَلَّهُ للْـجَبِـينِ }: أي وكبَّه لفـيه وأخذ الشَّفرة { وَنادَيْناهُ أنْ يا إبْراهِيـمُ قَدْ صَدَّقْتَ الرؤْيا } حتـى بلغوَفَدَيْناهُ بذِبْحٍ عَظِيـمٍ } حدثنـي مـحمد بن سعد، قال: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس { وَتَلَّهُ للْـجَبِـينِ } قال: أكَبَّه علـى جبهته. حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله: { وَتَلَّهُ للْـجَبِـين } قال: جبـينه، قال: أخذ جبـينه لـيذبحه.

2