Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَٱسْتَبِقُواْ ٱلْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ ٱللَّهُ جَمِيعاً إِنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }

يعنـي بقوله تعالـى ذكره: ولكلّ أهل ملة، فحذف أهل الـملة واكتفـى بدلالة الكلام علـيه. كما: حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: حدثنا أبو عاصم، قال: حدثنا عيسى، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد فـي قول الله عز وجل: { وَلِكُلّ وِجْهَةٌ } قال: لكل صاحب ملة. حدثنا الـمثنى، قال: ثنا إسحاق، قال: ثنا ابن أبـي جعفر، عن أبـيه، عن الربـيع: { وَلِكُلِّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّـيها } فللـيهود وجهة هو مولـيها وللنصارى وجهة هو مولـيها، وهداكم الله عزّ وجل أنتـم أيتها الأمة للقبلة التـي هي قبلته. حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: حدثنـي حجاج، عن ابن جريج، قال: قلت لعطاء قوله: { وَلِكُلِّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّـيها }؟ قال: لكل أهل دين الـيهود والنصارى. قال ابن جريج: قال مـجاهد: لكل صاحب ملة. حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد فـي قوله: { وَلِكُلّ وِجْهَةٌ هُوَ مَوَلِّـيها } قال للـيهود قبلة، وللنصارى قبلة، ولكم قبلة. يريد الـمسلـمين. حدثنـي مـحمد بن سعد، قال: حدثنـي أبـي، قال: حدثنـي عمي، قال: حدثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس قوله: { وَلِكُلَ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّـيها } يعنـي بذلك أهل الأديان، يقول: لكلّ قبلة يرضونها، ووجهُ الله تبـارك وتعالـى اسمه حيث توجه الـمؤمنون وذلك أن الله تعالـى ذكره قال: { فأيْنَـمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّه إنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِـيـمٌ }. حدثنـي موسى بن هارون، قال: ثنا عمرو بن حماد، قال: ثنا أسبـاط، عن السدي: { وَلِكُلّ وجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّـيها } يقول: لكل قوم قبلة قد وُلّوها. فتأويـل أهل هذه الـمقالة فـي هذه الآية: ولكل أهل ملة قبلة هو مستقبلها ومولّ وجهه إلـيها. وقال آخرون بـما: حدثنا الـحسن بن يحيى، قال: ثنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، عن قتادة: { وَلِكُلّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّـيها } قال: هي صلاتهم إلـى بـيت الـمقدس وصلاتهم إلـى الكعبة. وتأويـل قائل هذه الـمقالة: ولكل ناحية وجّهك إلـيها ربك يا مـحمد قبلة الله عز وجل مولـيها عبـاده. وأما الوجهة فإنها مصدر مثل القِعْدة والـمِشْية من التوجه، وتأويـلها: متوجَّه يتوجه إلـيها بوجهه فـي صلاته. كما: حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد: وجهةٌ قبلة. حدثنـي الـمثنى، قال: ثنا أبو حذيفة، قال: ثنا شبل، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد مثله. حدثنـي الـمثنى، قال: ثنا إسحاق، قال: ثنا ابن أبـي جعفر، عن أبـيه، عن الربـيع: { وَلِكُلّ وِجْهَةٌ } قال: وجه. حدثنـي يونس قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد: وجهة: قبلة. حدثنا ابن حميد، قال: ثنا جرير، قال: قلت لـمنصور: { وَلِكُلّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّـيها } قال: نـحن نقرؤها: ولكلّ جعلنا قبلة يرضونها.

2 3