Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق


{ قَالَ ٱجْعَلْنِي عَلَىٰ خَزَآئِنِ ٱلأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ }

يقول جلّ ثناؤه: قال يوسف للـملك: اجعلنـي علـى خزائن أرضك، وهي جمع خِزانة، والألف واللام دخـلتا فـي الأرض خـلفـا من الإضافة، كما قال الشاعر.
والأحْلامُ غيرُ عَوَازِبِ   
وهذا من يوسف صلوات الله علـيه مسألة منه للـملك أن يولـيه أمر طعام بلده وخراجها، والقـيام بأسبـاب بلده، ففعل ذلك الـملك به فـيـما بلغنـي. كما: حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله: { اجْعَلْنِـي علـى خَزَائِنِ الأرْضِ } قال: كان لفرعون خزائن غير الطعام، قال: فأسلـم سلطانه كله إلـيه، وجعل القضاء إلـيه، أمره وقضاؤه نافذ. حدثنا ابن حميد، قال: ثنا إبراهيـم بن الـمختار، عن شيبة الضبـي، فـي قوله: { اجْعَلْنِـي علـى خَزَائِنِ الأَرْضِ } قال: علـى حفظ الطعام. وقوله: { إنّـي حَفـيظٌ عَلِـيـمٌ } اختلف أهل التأويـل فـي تأويـل قوله، فقال بعضهم: معنى ذلك: إنـي حفـيظ لـما استودعتنـي علـيـم بـما ولـيتنـي. ذكر من قال ذلك: حدثنا ابن حميد، قال: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق: { إنّـي حَفِـيظٌ عَلِـيـمٌ } إنـي حافظ لـما استودعتنـي، عالـم بـما ولَّـيتنـي. قال:: قد فعلت. حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: { إنَّـي حَفِـيظٌ عَلِـيـمٌ } يقول: حفـيظ لـما ولـيتُ، علـيـم بأمره. حدثنا ابن حميد، قال: ثنا إبراهيـم بن الـمختار، عن شيبة الضبـي فـي قوله: { إنّـي حَفِـيظٌ عَلِـيـمٌ } يقول: إنـي حفـيظ لـما استودعتنـي، علـيـم بسنـي الـمـجاعة. وقال آخرون: إنـي حافظ للـحساب، علـيـم بـالألسن. ذكر من قال ذلك: حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا عمرو، عن الأشجعي: { إنّـي حَفِـيظٌ عَلِـيـمٌ }: حافظ للـحساب، علـيـم بـالألسن. وأولـى القولـين عندنا بـالصواب، قول من قال: معنى ذلك: إنـي حافظ لـما استودعتنـي، عالـم بـما أولـيتنـي، لأن ذلك عقـيب قوله: { اجْعَلْنِـي علـى خَزَائِنِ الأرْضِ } ومسألته الـملك استكفـاءة خزائن الأرض، فكان إعلامه بأن عنده خبرة فـي ذلك، وكفـايته إياه، أشبه من إعلامه حفظه الـحساب ومعرفته بـالألسن.