الرئيسية - االقرآن والتجويد
Back
177

(الأنفال - Al-Anfâl-177) واذ يعدكم الله احدى الطائفتين انها لكم وتودون ان غير ذات الشوكة تكون لكم ويريد الله ان يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين

الحمد لله رب العالمين السلام عليكم