الرئيسية - االقرآن والتجويد
Back
396

(العنكبوت - Al-‘Ankabût-396) من كان يرجو لقاء الله فان اجل الله لات وهو السميع العليم

الحمد لله رب العالمين السلام عليكم