الرئيسية - االقرآن والتجويد
Back
364

(الفرقان - Al-Furqân-364) ام تحسب ان اكثرهم يسمعون او يعقلون ان هم الا كالانعام بل هم اضل سبيلا

الحمد لله رب العالمين السلام عليكم