الرئيسية - االقرآن والتجويد
Back
255

(إبراهيم - Ibrâhîm-255) الذين يستحبون الحياة الدنيا على الاخرة ويصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا اولـئك في ضلال بعيد

الحمد لله رب العالمين السلام عليكم