الرئيسية - االقرآن والتجويد
Back
233

(هود - Hûd-233) وما نؤخره الا لاجل معدود

الحمد لله رب العالمين السلام عليكم