Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق

{ أَوَلَمْ يَرَوْاْ كَيْفَ يُبْدِئُ ٱللَّهُ ٱلْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذٰلِكَ عَلَى ٱللَّهِ يَسِيرٌ } * { قُلْ سِيرُواْ فِي ٱلأَرْضِ فَٱنظُرُواْ كَيْفَ بَدَأَ ٱلْخَلْقَ ثُمَّ ٱللَّهُ يُنشِىءُ ٱلنَّشْأَةَ ٱلآخِرَةَ إِنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }

يقول تعالـى ذكره أو لـم يروا كيف يستأنف الله خـلق الأشياء طفلاً صغيراً، ثم غلاماً يافعاً، ثم رجلاً مـجتـمعاً، ثم كهلاً. يقال منه أبدأ وأعاد، وبدأ وعاد، لغتان بـمعنى واحد. وقوله { ثُمَّ يُعِيدُه } يقول ثم هو يعيده من بعد فنائه وبلاه، كما بدأه أوّل مرّة خـلقاً جديداً، لا يتعذّر علـيه ذلك { إنَّ ذلكَ علـى اللّهِ يَسِيرٌ } سهل كما كان يسيراً علـيه إبداؤه. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك حدثنا بشر، قال ثنا يزيد، قال ثنا سعيد، عن قَتادة، فـي قوله { أو لَـمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِىءُ اللّهُ الـخَـلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ } بـالبعث بعد الـموت. وقوله { قُلْ سِيرُوا فِـي الأرْضِ } يقول تعالـى ذكره لـمـحمد صلى الله عليه وسلم قل يا مـحمد للـمنكرين للبعث بعد الـمـمات، الـجاحدين الثواب والعقاب سيروا فـي الأرض فـانظروا كيف بدأ الله الأشياء وكيف أنشأها وأحدثها وكما أوجدها وأحدثها ابتداء، فلـم يتعذّر علـيه إحداثها مُبدئا، فكذلك لا يتعذّر علـيه إنشاؤها معيدا { ثُمَّ اللّهُ يُنْشِىءُ النَّشْأَةَ الآخِرَةَ } يقول ثم الله يبدىء تلك البدأة الآخرة بعد الفناء. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك حدثنا بشر، قال ثنا يزيد، قال ثنا سعيد، عن قَتادة { قُلْ سِيرُوا فِـي الأرْضِ فـانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الـخَـلْق } خَـلْق السموات والأرض { ثُمَّ اللّهُ يُنْشِىءُ النَّشْأَةَ الآخِرَةَ } أي البعث بعد الـموت. حدثنـي مـحمد بن سعد، قال ثنـي أبـي، قال ثنـي عمي، قال ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قوله { ثُمَّ اللّهُ يُنْشِىءُ النَّشْأةَ الآخِرَةَ } قال هي الـحياة بعد الـموت، وهو النشور. وقوله { إنَّ اللّهَ عَلـى كلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } يقول تعالـى ذكره إن الله علـى إنشاء جميع خـلقه بعد إفنائه كهيئته قبل فنائه، وعلـى غير ذلك مـما يشاء فعله قادر لا يُعجزه شيء أراده.