القرآن والتجويد

التفاسير

علم القراءات

علوم القرآن

كتب متفرقة

تراجم

بحث وفهارس  

تسجيل

دخول

حوار

إشادات

قراءات نادرة

الآيات المتشابهات

 
الموضوع الأحوال الشخصية_طلاق رقم الفتوى 0192
السؤال
بسم الله الرحن الرحيم
الرجاء افادتي في موضوعي من الناحية الشرعية جزاكم الله عنا كل خير

بداية اريد ان اعرض قصتي مع زوجتي
انا رجل احب زوجتي كثيرا وهي تبادلني نفس الشعور لكن فيها كبرٌ وانفة وعندي منها ولد وهي حامل بالشهر الثاني الان
زوجتي على ما يبدو لي منها انها متدينة ولكنها لا تحسن عشرتي من حيث طلب الطلاق على اتفه الاسباب وترفع صوتها وتقصيرها في امور البيت وتطلب الاسواق كثيرا ولاتحب مني اكرامي لاهلي وان ابعث لهم النقود وغيره
كما وانني في اي زيارة للاردن نشتري هدايا لاهلها ولا اقصر فيه

فلاحظ اهلي ذلك واصبحت علاقتها بهم غير ودية كما وانه يوجد خلاف بين عائلتي وعائلتها وقد تركت عملي في الاردن وعملت في السعودية للبعد عن المشاكل ومن اجل المحافظة على الاسره.

وبعد كل ما حدث لازالت زوجتي تعود لتكرر الحديث في امور قديمة وعندما اتهرب منها لعدم الخوض في الماضي تزداد الامور سوءا
وتطلب مني كثيرا ان ابحث لها عن عمل ولقد اجتهدت فيه بدون جدوى وتطلب مني تدريسها وهي متعلمة وترغب في درجة علمية اكبر ولكن المصروف للدراسه عالٍ وعندنا التزامات اهم .
منها البيت والاولاد وبناء بيت لنا ايضا في الاردن
كما انها ترفض كثيرا العلاقة الزوجية وكثيرة النكد وفيها كبر
وهناك تقصير في واجبات البيت ولاتوقظني باكرا للعمل . لان دوامي طويل واعود مرهقاً فاحتاج لمن يوقظني
وتقول احيانا لا احبك وانا اعلم في نفسي غير ما تقول فهي تحبني ولكنها تجرح شعوري بها.
كما وانها عنيدة جدا.
وبالرغم من كل ما جرى فانا احبها كثيرا

وبعد ان عشت حياة تعيسة لفترة طويلة قررت الزواج من امراة اخرى
وعند عودتنا من السعودية للارن في اجازة انزلتها قبلي في الطيارة عند بيت اهلها كالعادة ولم اخبرها بما انوي فعله
واشتريت لها الهدايا كالعادة وكل الامور جيدة كانت
ونزلت بعدها عند بيت اهلي وقررنا موضوع الخطبة وقلت لزوجتي حتى لا يفسد الامر لا اريد ان اراك الان فابقي عند اهلك.
وعند علمها بموضوع الخطبة وقبل كتب الكتاب قامت برفع ستة قضايا علي
وهي النفقة لها وللابن بحجة انني ارفض ان اعطيهاالمال رغم انني لم امنع عنها المال وقد كان معها
وقضية المقدم كاملا بالرغم انه وصلها منه جزء
وقضية جهاز عندي في البيت بحجة انه من مالها الخاص وهو جميعه مني
وقضية التفريق بسبب الشقاق والنزاع علما انه من طرفي لايوجد اي شقاق ونزاع وانني لم اقصر يوما في المصاريف والعلاج والماكل والمشرب والسكن الفاره ايضا ولم اضربها ولم اسبها ولم اهن كرامتها يوما
وبالرغم من انني طلبت من اهل الخير من اجل عودتها للبيت قبيل القضايا ولكنها رفضت هي ووالدها لانني نويت اخطب اخرى
فقررت اتمام الخطوبة وكتب الكتاب وبعد كل ما جرى بعثت اكثر من مره اناساً من اهل الخير لكن دون جدوى
فهي مصرة على القضايا ورفعتها للمحكمة ولاتريد العودة الا ان طلقت خطيبتي
فما هو الحل عندكم وهل القضايا تجوز شرعا ام لا
فانا اريد زوجتي واحبها وتعهدت لها بالعدل ولكنها رفضت كل ما قلت واصرت على رأيها
افيدونا جزاكم الله خيرا
اريد الحكم في القضايا من الناحية الشرعية
وهل يحق لها تطليق نفسها مني
وهل يجوز ان تشترط لعودتها طلاق خطيبتي

وشكرا لكم
الجواب
بناء على ما ورد في السؤال فإنه كان من الواجب عليك معالجة الأمور فيما بينكما، وعدم التهرب من مواجهتها، أو مسايرتها على أي خطأ تجاهك او تجاه اهلك، فإن عجزت لجأت إلى أهل الخير والاصلاح من جهتك وجهتها، والا كان الأمر واضحاً للجميع فامساك بمعروف او تسريح باحسان، لكن امام معاملتك الوارده في السؤال وثقتها بحبك لها صدمتها بموقفك من الزةاج من ثانية، فكانت ردة الفعل شديدة جداً، وليس كل من يرفع قضية هو مظلوم، ويحصل على ما يريد، فالقضاء يتحرى العدل، ولا يخضع لهوى، بل يبذل القضاء الأردني جهوداً للاصلاح والتوفيق بين الزوجين بعيداً عن النزاع والخصومة حفاظا على الأسرة واستقرارها، وعلى العلاقات الاجتماعية واما بالنسبة للحكم في القضايا المرفوعة من الزوجة فاكرر ان القضاء الشرعي العادل هو الذي يصدر الحكم بما يحفظ لكل ذي حق حقه، واما بالنسبة لتطليق نفسها فإنها تتحمل مسؤولية ذلك إن اصرت عليه وطلبت الطلاق مقابل الابراء، وأما إذا كان بدعوى الشقاق والنزاع ولم يتحقق الاصلاح واصرت على الطلاق فيتحمل كل منكما نسبة من اسباب الوصول إلى الطلاق، وعلى ضوء ذلك يكون التحمل في المهر المعجل والمؤجل المثبت في العقد الشرعي.
أما بخصوص اشتراطها طلاق زوجتك غير المدخول بها فهو حق لك إذا لم يكن في عقد الزواج شرط من الزوجة بعدم الزواج من غيرها والفيصل في كل القضايا المرفوعة من الزوجة عليك هو ارادة الاصلاح فإن توفرت الارادة الصادقة فيكما فالله تعالى يوفق لقوله تعالى {وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَٱبْعَثُواْ حَكَماً مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَماً مِّنْ أَهْلِهَآ إِن يُرِيدَآ إِصْلَٰحاً يُوَفِّقِ ٱللَّهُ بَيْنَهُمَآ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلِيماً خَبِيراً} [النساء: 35] والله تعالى اعلم.
الموضوع الأحوال الشخصية_طلاق رقم الفتوى 0193
السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سماحة المفتي ارجوا الاجابة على سؤالي

انا قد طلقت زوجتي ثلاثة طلقات مع العلم بان الاولى قبل اربع سنوات والثانية قبل ثلاث سنوات والاخيرة قبل اسبوعين وانا الان ندمان ندماً شديدا والله اعلم بان احد الطلقتين الاولى والثانية كانت هي في حيض وانا اريد ارجاعها مع العلم بانني قد قدمت الى المحكمة وذلك لتثبيت الطلقة الثالثة امام القاضي وقد حضر الشهود اخوانها وانا لم انطق كلمة الطلاق امامهم او امام القاضي ارجوا افادتي سماحة المفتي

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب
إذا ثبت وقوع الطلقات الثلاث كما ذكرت في سؤالك وأنت في الحالة المعتبرة شرعاً فانه لا ينفع الندم، كما لا يحول الحيض دون وقوع الطلاق، فالطلاق يقع اثناء الحيض وان كان بدعيا، كما يقع اثناء الطهر، وأما بالنسبة لارادتك ارجاعها، فليس الأمر لك، وانما للشرع فإذا ثبت لدى فضيلة القاضي وقوع الطلقة الثالثة، فتصبح زوجتك مطلقة منك بطلقة بائنة بينونة كبرى فلا تحل لك، ولا تحل لها الا بعد ان تنكح زوجا غيرك نكاحاً صحيحا ثم يطلقها دون مواطأة، وبعد انتهاء عدتها يجوز أن تتزوج من مطلقها الذي طلقها الطلقة البائنة بعقد ومهر جديدين قال تعالى {ٱلطَّلَٰقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَٰنٍ} [البقرة: 229] وقال تعالى {فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَآ أَن يَتَرَاجَعَآ إِن ظَنَّآ أَن يُقِيمَا حُدُودَ ٱللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ ٱللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} [البقرة: 230] أما بالنسبة للشهود فهم للشهادة على اقرارك بالطلاق أمام فضيلة القاضي، بناء على الاستدعاء المقدم منك لتثبيت الطلقة الثالثة، وفضيلة القاضي هو الذي ينظر في موضوعك ليصدر عنه الحكم الشرعي بعد مناقشتك والتثبت مما ورد في استدعائك وما سبق منك من طلاق والله تعالى اعلم.
الموضوع الأحوال الشخصية_طلاق رقم الفتوى 0194
السؤال
أنا طلقني زوجي من عدة سنوات و الأن طلقني تم عاود مرة أخرى بعد أن رجعت له ولست متأكدة من الفترة التي أنقضت قبل الرجوع فأطلب المساعدة
الجواب
أنصحك بأن تذهبي أنت وزوجك إلى دائرة الافتاء العام أو إلى فضيلة مفتى المحافظة التي تقيمون فيها، كما أن موضوع السؤال لا يطرح على امام المسجد، أو أي شيخ خارج دائرة الاختصاص، اما في الافتاء او القضاء الشرعي، وحسب الأصول، مع الاحترام والتقدير للجميع والله تعالى اعلم.
الموضوع الأحوال الشخصية_طلاق رقم الفتوى 0195
السؤال
السلام عليكم ورحمة الله انا امراه متزوجة من سنتين وخلال هاتين السنتين حصل طلاق مرتين وقبل يومين اتصلت بزوجي وطلبت منه ان يضع حلا لعلاقتنا علما اني نفساء ولكني كنت لا ارى الدم لكن متوقفه عن الصلاه لاني قبل يوم من الطلاق رايت صفاراً غامقاً اعزكم الله وزوجي معلقني من ثلاث اشهرفحصل نقاش بيني وبينه حاد فرمى علي الطلقه الثالثه فهل طلقت منه ولا احل له اجزاكم الله خير
الجواب
السؤال غير واضح إذ لم تبين السائلة عن الطلقتين هل هما بحكم محكمة او بفتوى شرعية من الافتاء العام، أو ان الزوج تلفظ بالطلاق مرتين، كما أن اللفظ الثالث غير واضح، والطلاق متعلق بالزوج، ولذا فعليه مراجعة دائرة الافتاء العام والله تعالى اعلم.
الموضوع الأحوال الشخصية_طلاق رقم الفتوى 0196
السؤال
لسلام عليكم
انا متزوجة من 15 سنة
ومن فترة قصيرة تم شجار قوي بيني وبين زوجي عبر الهاتف وكان في حالة غضب وطلقني طلقة واحده
وردني الى عصمته عبر الهاتف وانا قبلت
وللعلم زوجي يقيم في السويد وانا اقيم في اليونان
وعندما طلقني وردني له كنت في الحيض
هل رجوعي له بدون نكاح جديد جائز
ام انه غير جائز
انا وزوجي في حيرة في هذا الموضوع ارجو منكم اﻻفتاء لنا بهذا اﻻمر
جزاكم الله كل خير
الجواب
موضوع السؤال يحتاج إلى نقاش الزوج لتحديد الحكم، إذ لم يرد في السؤال اللفظ الصادر من الزوج، كما أن الغضب لا تحدد درجته إلا بنقاش الزوج فإن كان في حالة غضب شديد فلا يقع الطلاق، والا وقع إن كان اللفظ صريحاً ولا يؤثر الحيض، على وقوع الطلاق فإن ثبت الطلاق وقع سواء كانت الزوجة في طهر أو حمل أو حيض لكن لظروف الزوجين وطمأنتهما إن كان الطلاق لأول مرة أو مسبوقا بطلقة أخرى رجعية وتمت الرجعة، فإن الرجعة المشار إليها في السؤال صحيحة وتبقى العلاقة الزوجية قائمة، إذ تتحقق الرجعة باللفظ كما تتحقق بالفعل، وعلى الزوج مراجعة الجهة الشرعية المخولة بإصدار الفتوى للاطمئنان على علاقته الزوجية والله تعالى أعلم.
 

 
 (38)  (40) (55)  
  40 39 38 37 36 35 34 33 32 31 30  مزيد